مشيت بدنيا ولا كنـي علـى شيـآ جميـل - حامد بن قرطان

مشيت بدنيا ولا كني على شيآ جميل
مشيت في درب الرجال الي تعز ارجالها

بعض الرجال الطيبة تكرمك في تمر وصميل
تعطيك من اجمل بكار الي بقى بجمالها

ولا الرجال الساقطة تسمعك هرجآ مايقيل
تسمعك في مجلس رجالآ ماتحشم ادلالها

والنعم في كل الرجال الي يفكون الدخيل
اليا فتلها بينهم يقدر يحل احالها

ماني خوين لردي الي يذل امن الذليل
انا خوي الجم لا ثقلت علييه شالها

ارقا على سطح القمر والليل عندي ماهو ليل
كن المواقف عندنا ليلة تهل اهلالها

ماهمني منهو قعد ولا همني منهو رحيل
ماهمني غير الفعول الي نشوف افعالها

فالمهرة الصفراء ولاكن ماتبدل بالبديل
راحت ولاكن وينها والله يستر حالها

من عقبها غديت مدري ويش احط ويش اشيل
اشيل من كل الحمول ادقاقها واثقالها

امدربه في كفي اليمنا كما مدآ جزيل
مدآ يخلصها بدينآ ماتعد اموالها

راحت وانا للحين ماعندي حبيب ولا زميل
ماعندي الا شلتآ تمشي على موالها

منهم يجيبون الفقر منهم يكبون الحصيل
ولا السوالف زايدة لاكن محدآ قالها

فيهم حسد فيهم نقر فيهم خباثه ماتزيل
يالله تنهيهم على شان العرب تصحالها

ترى الطيب يبا يطلع غصبآ عن الي مستحيل
غصبآ عن الي مايطول الطايلة وحنالها

والطايلة مني وانا منها وانا رجلآ ثقيل
لا صارت الحملة على ظهري وانا شيالها

والمهرة الي قلتها عادت على سمن وبقيل
عادت وربي عادها والله يجمل حالها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر