تولم يابو خالد على اللـي يـدن البيـد - جهز بن مسيمير المرشدي

تولم يابو خالد على اللي يدن البيد
قبل لاتذر الشمس ولابمغربها

نبا ننحراللي من يشوفه تراه سعيد
عسى العين تملا شوفها من حبايبها

حبيبً يهددني وانا ماقبل التهديد
بعينً هدبها ثومت القلب صو بها

وخداً جرحني لو توفيت منه شهيد
كما النجفه اللي ولع الفيش كهربها

جماله طبيعي ماجماله من التقليد
يفرح عيوني نوب واحيان يغضبها

يفرح عيوني يوم اشوفه وشوفه عيد
وسبت زعل عيني غيابه يسببها

وجودي يابوخالد لشوفت عنودالصيد
ولوشوفها لمحه ترا العين يعجبها

وجودي وجود الجاني اللي يذب الريد
ذلوله ثلاث ايام واسبوع يشعبها

تعرض لهيب القيض والحر قام يزيد
وساقه حفي من قو دقه لغاربها

بعد طوّل المشوارقيل بهاك الحيد
وقيد ذلوله بالمعاميل وقربها

صحا ثم تغانمها بعد ماقطعت القيد
ركض لين مات من الضما عجز يقضبها

تبذ الخفا كثر السوالف من الترديد
وانا لو ابشرح قصتي من يكذبها

جرالي من الغربال والهم والتنكيد
اموراً عليه تصعب انجيت احسبها

اعذل على نفسي ونا في خلاي وحيد
ابا الصبر مير العين جابت حضيبها

بغيت الدموع تهيد وقامت تزيد تزيد
من الصاحب اللي لوع الكبد واعطبها

يتل الضماير تل جمسً مع التمهيد
عليه الحموله من ورى الحد جايبها

يتله غلامن والمسافه وراه بعيد
يبا نقطة التفتيش قدمه يجنبها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر