أحتاجك ..والبقية تأتي ..! 
 بدء ..
 ..
 أقل .. ما ..
 يؤلم الزهر في صبحه المنتشي ..
 أن تمر عليه..
 ولا تنتبه للعطر الذي هلّل بالمجيء ..!
 ...
 1 -
 لطالما ..
 خفقتُ .. فأوجزتُ كل الطرق إلى عينيك ..
 وأيقنت بعد مضي عمر من الانبهار ..
 أن الوقت غائر في العند ..
 وأني لازلت أحدق اليّ ولا أعرفني كثيرا ..
 وأسافر نحوي ولا ألتقيني أحيانا ..
 وأرقبني ..فأفهم سر الموت قليلا ..
 وأستغيث بالمطر من خطر الرهبة الكامنة ..
 في أن أباشر بك يقظة القلب .. ولا انتهي اليك ..
 وأن الذي مافتيء ينبض في الجهة السابعة من / البرد..! 
 شيء يشبهك ..
 يحمل نبرات غيابك ..ملامح صمتك .. 
 صوت جنونك .. شكل قسوتك ..
 نكهة لطفك .. كبرياء دمعك .. 
 تورطي في تفاصيلك / المتعبة ..
 ..
 شيء يشي بك..
 يقول / حقيقتي في الانتماء اليك ..
 كلي الذي لا يعود بعدك.. بشيء .إليّ ...!
 ...2 
 لكثرة ما ..
 أيقنتُ أنك مالكي ..
 وأني ضالعة في كل الأمكنة التي منها أينعتَ ..
 انتفض الجرح ..!
 ..
 مجيئي إليك لم يكن كتابا قرأته مرة ..وذهلت .. 
 ولا مخطط جنون أعرف حجم / تفاصيله ..
 ولا ثورة على الموت والوحشة ..والجدران الباردة ..
 ولا طريقا من قبيل الصدفة لوحوا له باللافتات الجميلة ..
 ..
 مجيئي اليك ..
 كان قضية دفء كسبتها عن جدارة حب ..
 وشوق جدير بأن أستميت .!
 ..
 .
 أنت ..
 كل هذا وأكثر ..!
 ..3 -
 يعاودني غرور الورق .. فأراني انتقمت من الوحدة .. 
 بوهج .. الضحكة الأولى ..
 والقبلة الأولى ..
 والهمسة الأولى ..
 وكل أول لا يبدأ.. الا معك ..!
 .. 4 
 بقدر ما ..
 اشتقتك ..أدرك خاتمتي .. في انتهائي منك .. !
 ..
 لستَ الأول ..
 ولكنك المنتهى والأخير ..
 متى ستفهم أنك الشمس التي ..
 حولها قلبي يدور ..يدور ..يدووور 
 منذ بدء الحب والتشكيل والتكوين ..
 ..
 يووه ..!
 من قال : لست الأول والأخير ..!؟
 ...5
 لطالما ..
 رأيتني مدهشة ..
 ورأيتَ اخضراري تحالفا جميلا بين الشجر .. ووشوشات الفراش ..
 ..
 أبدو / غفوة ..
 وحين يصافحني الموج .. أستحيل نجمة ..
 ويراودني البحر على ملحه .. فأغدو جرحا غائرا في الضوء ..
 وتعيدني الأوراق إلى الرعيل الأول من الطيش والأمنيات ..
 حين أتحسس نورك ولا أضيع .. 
 ..
 فأكبر بسمة ..
 وقصيدة شعر ..عصية ..
 لا هي تدفع بقلبي إلى الورق .. فتريحني ..
 ولا هي تبقى .. ..! .. فأغتابها .. بالحنين..! 
 ..6
 لطالما ..
 طال ماء النظرة الأولى ..
 سقى شواطئ الجوع .. 
 فارتوت كل المرافئ ...إلا شفاه الوعد / بأن تجيء ...
 ..
 ..متى وليت قلبي صوبك ..
 أينعتْ طفلة .. تدلل وجهك لكثير من الضياع فيك .. 
 وتنام ملء القلب .. بأن لا تظل مجرد / حلم ..!
 ..
 ..7 ..
 أشد ما ..
 يورق بي ..
 أن تكون هنا ..
 وفي جميع الأمكنة ..!..
 أستدل بك في ضياعي .. وأضيع بك في الطريق المضيء إليك ..
 أحتمي بالوطن فيك .. واستوطنك حتى آخر .. شهقة حزن ..
 ..
 اكبر بك ومنك ولك ..
 وأصبح طفلة كلما / في الزحام فقدت إلى حدائق عينيك طريقي ..
 وانتهيت بلا معطف أو مشبك شِعر ...! 
 ...
 8- 
 لطالما 
 صمتُ عن الحبر طويلا ..وأفصحتُ عنك ..
 توهجتُ في الورق كلاما عنيدا ..
 ..
 لم يكن ما تحدثنا عنه سرا ذائع الخجل 
 كان حبا ..لم تجمّله البياضات ..
 .. كان أعظم ..!
 9 - ...
 لا أستوعبني / خارج وقتك 
 لذلك .. لا وقت لي .. الا .. لاستيعابك ..
 فلكثرة ما أسافر نحوك .. ضيعت كل حجج العودة ..
 ولم أعد أحتاجني / الا بك 
 ولم أعد أريدني / إلا لك 
 ولم أعد أراني الا / جواز سفر كلما تصفحته .. أدهشك / أني لم أبرحك ..لحظة ..!
 10 -
 لستُ لك ..
 متى بحثت بين الكل لتجدني / أنا الآتية من قلبك الأقرب
 متى تلكأت في الإفصاح لوعة .. أنا الدهشة الأكبر .. 
 متى تنصلت من وعدك بالدفء.. أنا الموقدة حزنا 
 متى تورطت في الصمت .. أنا الشعر الذي لا يقال 
 متى التحفت شوقا سواي ..أنا الانتظار الذي لا يمل 
 متى أوغلت في الغياب.. أنا المجيء المعشوشب زرقة 
 لستَ لي ..
 متى وصلت متأخرا عن اللهفة بارتباك ..أنا المحطة / الحب ..
 همسة : 
 أشبهك ..
 بشيء من دلال الحزن ..
 بكثير من سطوة النبض
 بما تيسر من أسئلة ..!

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر