إذا ذكَرَتْ زَيْداً تَرَقْرَقَ دَمْعُهَا بمطروفة ِ العينينِ شوساءَ طامح
تبكي على زيدٍ ولمْ ترَ مثلهُ صَحيحاً مِنَ الحُمّى شديدَ الجَوانحِ
أتمزيك عما تعلمينَ وقد أرى بعَيْنَيْكِ من زَيْدٍ قَذى ً غيرَ بارِحِ
فإنْ تَقصِيدُي فالقصدُ مني خَلِيقَة ٌ؛ وإن تَجْمَحي تَلْقَيْ لجامَ الجَوامحِ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر