في منتصف السؤال
 ونتوه في ظل المدى..................
 ورسائل المتغربين تظل تصهل في مسارحنا سدى...................
 صرنا نرقع عمرنا بشرودنا وركودنا....................
 سافرت من تيهي إليه..................
 يلفني رمل البحار يشدني بحر السراب ..........................
 وهكذا قد عشت رملا من حياتي في مناجاة الضباب................
 الساعة الملقاة بين عقارب الخطوات كادت تختفي....................
 لأكف عن نحت الظلال بخيبتي..................
 وألملم الظل الموزع في عيون الأفق ................
 علي أرجع الروح التي ناءت .................
 بروح من خراب الدهر أسست القصور................
 جاءت تشيل الأرض فوق جناحها......................
 والأرض تؤثر وأدها........................
 ساحت إلى حد التساؤل بينها..................
 ياغربة ضجت بآخر موطن وقعت عليه ضنونها..................
 والشرفتان تغازلان شرودها....................
 من ألف وهم قاتم من غابر الإخلاص وهْي .........................
 تمر فيها حيرة مابين أغوار المدى والأسئلهْ..................
 وتعب ياقلبي يباس الأخيلة................
 سار الطريق على الخطى متعمدا متجاهلا أن نسألهْ ...............
 ماذا دهانا والفراغ يكوم الأيام والأحلام تشبهها ابتسامة أرملهْ..............
 نرنو لخطوات المكان عفت وصارت للتراجع مقبلهْ.............
 بعد اندثار البحث في طرقاتنا عنّت صحار تستغيث جمالها بالمقصلهْ...................

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين