غرّد الطير من فوق الغصون
هيّض القلب وضلوعي هدام
 
جر صوته وجريت اللحون
يوم نور الفجر شق الظلام
 
قمت أغنّي على رجم الظنون
 هبهبي يا ذعاذيع الهيام
 
المعاني على فكري تمون
والشّعر له معزه وإحترام
 
يوم  زاد الحمل فوق المتون
أغتشاني من همومي عسام
 
أيْ ضيقه على صدري تهون
غير فرقا مواليف الغرام 
 
كل حزني من اسباب الفتون
ليه  يم الجفا شد الحزام
 
راح عنّي ولا شح الطعون
وكل طعنه لها قدر ومقام
 
ليت ركب المشاعر يرجعون
ليتها ..! أو عساها للعدام
 
ينزف الجرح  يا القلب الحنون
كيف تبعد وتهْنا ف المنام
 
ما ذبحني وانا كلّي جنون
غير بعض السوالف و الملام
 
من بشر ف الهوى ما يشعرون
يجرحون الهواوي بالكلام
 
عن بيوت القصايد ينشدون
وكل كلمه مثل حد الحسام
 
ما بقى لي سوى دمع العيون
لا ذكرتك غدا مثل الغمام
 
لكن إسمع قبل لا يعْرفون
ليه صديت ما قلت السلام ؟

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر