تجارب غريب

لـ عبدالله العبدلي، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

تجارب غريب - عبدالله العبدلي

لاح برق القصايد والبشر خايلوه
من ضمير ٍ يغني لا حداه الحنين
 
شاعر ٍ والجزاله ورث من عقّبووه
وما ذبح للمشاعر غير حرف ٍ سمين
 
اسمعوا ما يقوله واكتبوا واحفظووه
من تجارب غريب ٍ ذاق مر السنين
 
الحياه الجميله و الأمل حاربوه
راحت أيام عمره بين هم و أنين
 
ما خذا غير قسمه و البشر ناقموه
بين غل السفيه ونمّة الحاسدين
 
كمّ حلم ٍ ذخرته والليال انحرووه
وكمّ صبر ٍ يموت وفي ضميري دفين
 
المواقف طريق ٍ و النشامى مشووه
والتجارب دروس و من حفظها فطين
 
الرجل ما حسب للناس لا خاصموه
ما يضيق الرجل يا كود من حاجتين
 
لا تردّى زمانه والظروف اكسروه
وحاوطته الهموم وصار منها حزين
 
ضاقت الارض واغلال الحزن كبّلوه
والجفون الشقيّه بالسّهر مرتوين
 
وأنتخى بالرِجال و بالجميل اوسمووه
اشهد إنها كبيره فزعة الطيّبين
 
وقّفوا يوم ربعه باللزوم اتركووه
وقفة ٍ وسمها باين بوسط الجبين
 
مثل من يحتمي ف الضيق من دون أخوه
ما ذخر دوون صلبه كل شي ٍ ثمين
 
ودّه إنّه يرد الطيب للي عطووه
والمعاريف تبقى دين للوافيين
 
وغير الاولى ليا من (النشامى) لفووه
وما قدر يذبح إمن القل والحال شين
 
ماهو من شح لكنْ الظروف أجبروه
ولحّق الدين الاول من ردى الوقت دين
 
لو تسلّف وعشّا ربعه اللي نصوه
من يلومه مدام إنّه كريم اليدين
 
والولد لا تردى ما شفع صيت أبووه
كود لا صار له ف الطيب جنب ٍ متين
 
مد فعل الوفا لا اهل الوفا كلّبووه
وفي علوم المراجل لا تشط وتلين
 
جامل النّاس و الطيّب ترا ما نسووه
خل صدرك وسيع وخل عقلك ذهين
 
والرجل لا تحاقر فعل من نافسووه
حوّلووه النشامى مع مهف البطين
 
كمّ ذيب ٍ تكبّر و الذيابه كلووه
لا يغرّك زمانك وانتبه للكمين
 
الزمن لو صفا للناس كان امدحوه
وقبلنا كم عزيز ٍ جر صوت الونين
 
والحرار الأبيّه كل رجم اعتلووه
والردي دايم الرديان له تابعين
 
ولا تناسب ردي القوم لو ناسبوه
دوّر الطيّب اللي بالمجره يبين
 
أخذ بنت الحصان اللي ربوعه تلووه
مهرة ٍ من سلايل قوم ٍ امعربين
 
كلمة النعم مقرونه معه لا طروه
محتزم في صلاته مع رضا الوالدين
 
لا بغوه النشامى ف المواقف لقووه
وارث الطيب من جدانه الأولين
 
وابن عمّك ليا من العرب عذربوه
اخزم اللي يسولف في قفا الغايبين
 
لا تجامل مدام الناس ما جاملووه
احتزم له ودونه صير حصن ٍ حصين
 
وزلّة الصاحب الغالي ليا جات( يوووه )
اشهد إنها كبيره زلة الغاليين
 
لكن اذكر مواقف صاحبك لا تتوه
وإن تذكرت طاب الجرح لوهو مكين
 
ومن يجي منكسر يوم القرايب جفووه
هوّن الضيق عنّه وافرد الحاجبين
 
قوم وافزع وشيل الحمل يوم اخذلووه
وافعل الطيب واترك موقف الخايبين
 
وجامل اللي عليه اظلال لوْ أحقرووه
أكسبه بالغلا من باب دنيا ودين
 
عامله بالموده لو هله ما رعووه
واحمد الله على الصحّه ولا تستهين
 
واتّبع دين ربك واترك اللي عصووه
جنّب أهل الشمال و روح لأهل اليمين
 
كمّ شخص ٍ بعد رب الخلايق هدووه
عقب ما كان تايه في دجا الغافلين
 
وبالنهايه يقول اللي ظروفه حدووه
يطلب الله ويدعي كل لحظه وحين
 
هوّن الضيق عن قلبٍ همومه لفووه
وفي ظلالك تظلّه يا ارحم الراحمين

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر