كـل مــا ظنيت بالناس وابـعـدت الظنون - خليل بن هدلان

كل ما ظنيت بالناس وابعدت الظنون
جاتني بقعا بدق العلوم وجلها

جاحدين الطيب في كل يومٍ يكثرون
البلا بالخلق والا تغير حلها

كم لي اسوق الجمايل بناس ويجحدون
سقتها من طيب نيه وضاعت كلها

بس يا راسي تناسا وهونها تهون
عز نفسك وابتعد والدروب اتدلها

والعباد اللي لطيب الفعايل ينكرون
طشها في وسط قاع الفراق وخلها

دام عندك مصلحه شفتهم لك يصلحون
وان قضت منك المصالح تغير دلها

لا صفت بقعا لهم عن مجيك ينتحون
من لقى منهم دروب تمرك زلها

وانكرو وقتٍ مضى بالشدايد لك يجون
وترتكي لحمولهم بالزمن وتشلها

وعقب ما بان الخفا واتضح لك بالعيون
اشهد ان ذيك الجمايل ماهم كفوٍ لها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر