ميدان التحرير

لـ ، ، في غير مُحدد

المنسابة: قصيدة الشاعر الكبير باسم عبد الحكيم عيد ميدان التحرير والتى رددها شباب الثوره

ميدان التحرير
 انا من وقف على ناصية
 الفجر بميدان التحرير
 أنا من رسم على الجدران
 حلمه المستحيل
 أنا من قدم فى عشقك الكثير
 أنا من صاغ فى حبك المواويل
 وانا من قدم حياته دليل
 انا لست العميل
 ولا الاجير
 أنا لست بلا عنوان
 او مهللا للصفير
 ولست المندس 
 بين صفوف الجماهير
 انا من اصبح من نيلك يستجير
 ومن بات قبل الهمس يستخير
 انا من اصبح يستجدى الكهوله
 فى شباب عليل
 أنا من بات جائعا لنخوة كل هذيل
 وانا من ركع دون الركوع
 فى زمن الياس الطويل
 انا من حملتيه على ظهرك
 دون بطنك فى الهذع الاخير
 حتى كان الخامس والعشرين
 يحمل الغضب نزير
 فدق للروح النفير
 أنا من حطم سياج الخوف
 فى الوقت العسير
 ومن حولى الشباب
 الجميل
 وخلفى جموع الشعب
 الغفير
 كنا مضحين بالنفس
 نسير
 يزلزل الوجد الصهيل
 تلبى نداء ربها
 العصافير
 وأن ميعاد الرحيل
 وجاء بأيدينا التغيير
 واصبح الحق للذيف يزيل 
 وبات الفساد فى الجحور فقير
 ينتظر سيف التطهير
 لنطوى عصرا ما كان
 له فى الوجود نظير
 وما زلت 
 أنا الواقف على ناصية 
 الفجر بميدان التحرير
 --------------------------------------------------------------------------------

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين