حطني في وجهك من البوّق وأخذّ اللي تورّى
دوّك صدري والجروح أثات والونّه مطيّه
أرتحلها ل.أهجّعّ السالي ودمع العيّن سرّى
من مغيب الشمس لين الصبح ينبيّ عن مجيّه
أقرب جروحي حدثْ ما شاله الظرف المغرّى
لي ثلاث أيام أشيل الظرف وأشيل الهديّه
كن قلبي من نحى خليّ من ضلوعه معرّى
مرّ يُطعن بالحراب ومرّ حد الحضرميّه
واعذابي كل ماذعذع هوى الغربي ومرّى
دارنا من بعد داره شايلً شوق وتحيّه
أختلف وأضيق وأزعل من حياتي وأتبرّى
وأكتب أوهامي مع أحلامي بعنف وعنجهيّه
عن لهيّب البعد أحاول بالمراسيل أتذرّى
وأجمع الواقع مع الماضي وأكون لي قضيّه
لو حليّه فالبشر جريت ساق الرجّل جرّى
والله أني كل ما أضمى منه لأسرّف في حليّه
يوم عرضت الهوى صدري وعذالي تزرّى
ما جنيت إلا الجروح الطاهره والسرمديّه
لي ثلاث سنين أصد ونزف دميّ مستمرّى
أه يا قهري من الواقع وياحزني عليّه
زاد وازرتي بوزرّ وزاد فوق الحرّ شرّى
والله أعلم وش تكون ألنا الحياه البرزخيّه
بس يا ترف الصبا حاول من جروحي تبرّى
ميتً من فعلّ غيرك ...لا تورط ف.القضيّه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر