ياراكب ٍ من عندنا حر ّة النضا

لـ ، ، بواسطة سماهر، في غير مُحدد

المنسابة: قصيده في الامير عمر بن عبدالرحمن بن ربيعان امير شمل قبايل عتيبة ( يرحمه الله )

ياراكب ٍ من عندنا حر ّة النضا
على حرة ٍ كن البريسم سبيبها
على حرّة ٍ قطعيّة ٍ بنت حرّه
ابوها هتيمي وله ينعنيبها
فج ٍ زغانيها وهزع ٍ ردوفها
وسيعة المبطن ولاينحكيبها
تحليبها ريمية ٍ عقب رو ّحت
حازت عن الأوغاش تتبع جذيبها
حقاق من العرقوب تجفل من العصا
تميّز لولا حبل الرسن ينثني بها
على سنها أوّل بقل واهي مرمّله
ليا شفتها تقول هذي عديبها
ماساقها الجمّال بين الرحايل
ولاكاسرت للحشو تشبح لصيبها
بيضا ً على الضيحه وعطرا ً بلونها
هتيمية ٍ للباع ماينصخيبها
نصّيتها شيخ ٍ يقود السرايا
زبن الثبار اليا تجذ ّى خبيبها
في راي شيخ ٍ عز ّه الله برايته
زيزوم نمرا ً جرّها ويعديبها
في راي ابو ماجد ليا يبست الشّفا
عمر وإن قيل السرايا غديبها
والله ونعم ٍ به على الغيض والرضا
اليا ركب قبا ً طويل ٍ سبيبها
بعد فعل ابن ضمنه وفعل الدهينه
ضربها بنمرا ً لين فر ّق شعيبها
تناخوا بعلط ٍ يفجع القلب ضربها
تحت ظلال الصبح توحي قنيبها
وأهل وضاخ اللي صفقهم ببارقه
بشرف الاماني والعبادل ظريبها
كم عيطموس ٍ جر ّت الصوت فوقهم
هلّت عبار العين تبكي حبيبها
وأهل مواجه يوم جاهم وسبّلوا
تقارب عمار ٍ جات والله رضيبها
وأنا عانز ٍ فالله وفي جال خيّر
مداهيل هشّال العشا مع مغيبها
الأجواد قمرا ً يشرح البال نورها
والأنذال غدرا ً دك ماينسري بها
والأجواد وإن قاربتهم ماتملهم
والأنذال مثل النمل يوذي دبيبها
والأجواد أهل طاله وضارين بالعطا
والأنذال لو قالوا ضعيف ٍ نصيبها
وتمّت وعقبه ياصلا تي على النبي
على رسول الله محمد لبيبها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين