ما ذنب قلبي - مديح أبوزيد

ما ذنبُ قلبي إذْ أحسَّ بشوقكم
سكنتْ به الأشجانُ والأشواقُ

هلْ كانَ في دُنياالمحبَّةِ عاشقٌ
لا تلتقي محبوبَهُ الاحداقُ

لا لم ير المحبوب بين عيونه
لكنْ رآهُ النَّبضُ والإشْفاقُ

لم يرتسم فوق الشفاه حنينُهُم
بلْ كانَ حاملُ شوقهم أوراقُ

قُلْ لي حبيبي هل مللتَ من الهوى ؟!
ضاقتْ بكِ النَّسماتُ والآفاقُ

هلْ أنتَ مثلى قد هويتَ محبتي ؟!
أمْ قدْ يذُوبُ بهجركُم مُشْتاقُ؟!

رُدّي وقُولي ما تشائي أو اصمتي
نبضُ المحبَّةِ عُرْوةٌ ووثاقُ

إنْ كان طُولُ البونِ يقطعُُ بيننا
قد جاء ني من نبضكِ الميثاقُ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر