ياحمود حامد درهمت بي ذلولي

لـ ، ، بواسطة حمود الجابري، في غير مُحدد

المنسابة: قصيده مرسله من الشاعر علي غلاب ورد الشاعر حمود الجابري

(((((قصيدة الشاعر علي غلاب الحربي))))))))
ياحمود حامد درهمت بي ذلولي
و أزرت يديه لا تجود رسنها
ماعاد اميز بين عرضي وطولي
عقب اطرحتني غصب ملت عنها
اقفت وخلتني ولاهيب حولي
ابعد علي من شامها عن يمنها
وقامت هواجيسي تصول وتجولي
وهموم بقعا فتحت لي حفنها
عمست بي الارياء وضاع محصولي
اللي كسبته يابن الاجواد منها
و انكر جميلي كل خبلٍ فضولي
اللي يهرج بهرجةٍ ماوزنها
يركض بظلي وتقضب الرجولي
وانا ليا جت غلطته شمت عنها
واليوم ابسمع منك كل الحلولي
عساك تاجد حلها عن عن عفنها
(((((((((رد الشاعر حمود الجابري الحربي))))))))
يامرحبا بأهل الوفاء والفعولي
ترحيبةٍ ماتمحي في زمنها
تبقى على مر الزمن ماتزولي
بالعز والنوماس سر وعلنها
حي الرسالة من وسيع القبولي
اللي على قدر ومعزه وزنها
يشكيلي الأحوال واللي بدولي
إن الوفاء عند النشاما سكنها
والعمر يمشي والليالي تطولي
وكلن حياته بالزمن ماضمنها
وياعلي هرج الناس ذولى وذولي
خلت ذلولك ماتجود صفنها
ولوكان حبل العلم حبل إمعقولي
ماروحت من شامها لا عدنها
ولو نتبع الجرة على ماتقولي
هبت علينا الريح حتى دفنها
نبلشبها لكن وضع أمحلولي
يوم الصبر مفتاحها اللي ومنها
الحر يرقى مايجي بالنزولي
يرقى بروس النايفه عن طمنها
ولا الردى بالوقت طبع الخبولي
عله مع الدم تنتشر في بدنها
في عرفهم ضاع الوفاء والأصولي
اللي عن دروب الرديين تنها
ولايجهل المعروف غير الجهولي
في هرجته لامن هرج ماثمنها
عرفه عن دروب النشاما يحولي
والهافيه لامن بدت صد عنها
وسبحان من فرق مابين العقولي
والسالفه ماني مفتش خبنها
وختامها بالصبر حل إمعقولي
فبداية الموضوع ولا بالأنها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين