جروح .. وجروح - حسين السبيعي

بعض الجروح تهون من هون أهلها
مير البلاء لى صارت جروح غالين

يا من سكن بأقصى الخفوق ونزلها
وش بك غرزت بثومة القلب سكين

عيني على شوفك من البعد ولهى
وأثرك على ما قيل تلعب بحبلين

حدايقي جاها الجفاف وقتلها
من بعد ما كانت ورود ورياحين

من بعد ما كانت للأحباب ملهى
صارت صحاري شوفها يعمي العين

ماتت عطش ، منك المطر ما وصلها
يا اللي قطعت الوصل بين المحبين

لكن على كيفك ، تصرف وشلها
الكلمة اللي وضحت بين قوسين

والكلمة اللي تِخجِل اليوم قلها
ما عاد به شيٍ تخليه بعدين

قلها ، ترى لى قلتها بأحتملها
وأصبر على ما صار من شين أو زين

ما به غريق يخاف لحظة بللها
أنا قطعت الياس من طرد مقفين

لا تحسب إن الناس يا صاح بلها
ترى الحياة أخذ وعطاء والوفاء دين

وترى الجزاء من جنس طيب عملها
كلٍ حصد ما كان يزرع من سنين

وإحذر من أيامك يدوسك عجلها
في ساعةٍ ما تنفعك قولت آهين

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر