العيد الحزين

لـ حسين السبيعي، ، بواسطة حسـين السبيعي، في المناسبات والاعياد، آخر تحديث

العيد الحزين - حسين السبيعي

قالوا: لفا العيد ، قلت: إش فيه فايدني
قالوا: لي إفرح ، فقلت: بمن؟ ومن معنا؟

من يوم راح الحبيب اللي يعايدني
ما للفرح في حياتي طعمٍ أو معنى

خيّم عليّ الأسى ، والحزن عاهدني
وودّعت فرحي معه من يوم ودّعنا

أجاهد القلب ، وهمومه تجاهدني
وأضمّ طيف الأمل لو كان يخدعنا

ولا لي سوى الشعر ، في نظمه يساعدني
وأسليّ العين في شوفة مرابعنا

وأسأل عنه من لقيت ، ومن يشاهدني
وأرفع مواويل حزني ، ليت يسمعنا

متى الليالي تردّه ما تكايدني ؟
ومتى على خير رب العرش يجمعنا ؟

يا صاحبي لو يطول البعد واعدني
حدّد لي الوقت ، وباقي الأمر له دعنا

وأجيك أنا يا حياتي لو تباعدني
وأقطع مشاوير بُعدٍ كان قاطعنا

وبك تهتني العين مهما الوقت عاندني
أنته ، وأنا ، والهوى ، والعيد رابعنا

وأعايدك وأنت يا الغالي تعايدني
يا اللي حياتي بدونك ما لها معنى

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر