وقالت في صخر:
ألا ليت أمي لم تلدني سوية

وكنت ترابا بين أيدي القوايل
وخرت على الأرض السماء فطبقت

ومات جميعا كل حاف وناعل
غداة غدا ناع لصخر فراعني

وأورثني حزنا طويل البلابل
فقلت له: ماذا تقول؟ فقال لي:

نعي ما ابن عمرو، أثكلته هوابلي
فأصبحت لا ألتذ بعدك نعمة

حياتي ولا أبكي لدعوة ثاكل
فشأن المنايا بالأقارب بعده

لتعلل عليهم علة بعد ناهل

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر