ألا أيها الديك - الخنساء

قالت ترثي قومها وتذكر صخرًا:
ألا أيها الديك المنادي بسحرة

هلم كذا أخبرك ما قد بدا ليا
بدا لي أني قد رزئت بفتية

بقية قوم أورثوني المباكيا
فلما سمعت النائحات ينحنه

تعزيت واستيقنت أن لا أخا ليا
كصخر ابن عمرو خير من قد علمته

وكيف أرجى العيش؟ ضل ضلاليا
وما لي لا أبكي على من لو أنه

تقدم يومي قبله لبكى ليا
وإن تمس في قيس وزيد وعامر

وغسان لم تسمع له الدهر لاحيا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر