أنا الليثُ في قفصِ الياسمينْ
 
ومن هذهِ النافذةْ
 
رأيتُكِ في شارع الليلِ
 
ومضاً من اللهفاتِ الدّفينةِ يسري إليَّ
 
فأشرعتُ قلبي لشمسِكِ كيما أذوبَ
 
وأطفأتُ نورَ العرينْ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر