زمان الوفا - محمد الدبيس

رعى الله زمانٍ ماضيٍ ذاكره للحين
زمانٍ به الرجّال ما يخبث النيّه

زمانٍ على فرقاه يحتار دمع العين
يهيض الخفوق إن جابو الناس طاريّه

زمانٍ هله ما بينهم ما هو بعسرين
وروح التسامح عندهم تدمح السيّه

سليمين نيّه بينهم ماهم بخبثين
وفيهم على عرض البعيدين غاريّه

صريحين ما يرضون زورٍ ولا تلوين
أجاويد غالبهم عظيمه مباديّه

واشوف الرجال اليوم واحد من الميتين
ولا هو بواحد يا بو خالد من الميّه

عزيزٍ كريمٍ فيه شيمه وراعي دين
فعوله لها في فايل الطيب ماريّه

واليامن نوى نيته ما تستوي ثنتين
واذا جيت له شرهان حاجتك مقضيّه

نصوحٍ صريحٍ واضحٍ ما هو بوجهين
عسى الله يرحم ميتينه مع حيّه

إذا شفت زوله قلت له مرحبا واهلين
واقبّل على الحجّان غتره وطاقيّه

يحظ اللي مثله عنده من الربوع اثنين
تصير بضميره باقي الناس منسيّه

يكفّونه اللي للوفا ماهم بضارين
كثيرين ولامنّه بدا اللازم شويّه

حميد الخصال ابمدحه واذكره بالزين
بجزل الشعر معنى ووزنٍ وقافيّه

ومنهو سعى بالشين مايجني الا شين
إذا ما حمى سمعته ما هي بمحميّه

نظمت المشاعر واختم القول في شطرين
عسى اللي جعل نهاية العمر حتميّه

يديم الوفا بين العرب لين يوم الدين
ويحسن ختامي لا وصل عمري تاليّه

© 2023 - موقع الشعر