حنّ الفـؤاد بلوعتـه - سعود العبدلي

حنّ الفؤاد بلوعته وانحشاره
يوم الهواجس والروابع احشرته

حنّة غريبٍ غايبٍ عن دياره
امفارقٍ دار الاهل من اصغرته

عايش وحيد بذلّته وانكساره
ومن عشرة الاجناب يبسة اشجرته

ابطى على ربعه وقلّ اعتباره
وكسر لهم يوم الليالي اعسرته

على فراق الي فراقه خساره
عقب خسرته كل شيٍ خسرته

خلٍ زرع فالقلب حرّه وناره
افرك يدي على يدي لاذكرته

اشيل ليله لين يقبل نهاره
وانشد عيوني كم ليلٍ اسهرته

ادوّره محدٍ ذكر وين داره
على رجاه وعذّبتني ادورته

الله يجيب الي يجيب البشاره
تبثّ بشرى طيّبه من ابشرته

والا يباس العود يقفى خضاره
امّا ثنته الريح والاّ اكسرته

سلّمت للواقع بصمت ومراره
مافيه شيِ في حياتي ذخرته

ماني على فعل المقادير شاره
وجداه ياصبرٍ عليها صبرته

ويش انتظر من غصن طال انتظاره
عقب انحنى عوده وزلّة اثمرته

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر