من بحور العشق والحب والغزل - وليد الكهالي

يامن اسر قلبي بلا سابق انذار
واعلن عليا الحرب منذ البدايه

من نظرتك اصبحت ياضبي محتار
حبك وسيله واللقاء فيك غايه

قلبي بحبك صار منهك ومنهار
وانته بهذا الشي عندك درايه

وشوفتك في كل يوم بعد الافطار
تقدر تسميها لمثلي هوايه

والله ما انساك لو صار ما صار
ياذي حكم قلبي ولايه ولايه

وش فايده اشجب واندد باصرار
لاصار قلبي تحت حكم الوصايه

في وصف حسنك اه ما لذ الافكار
ابني بيوت الشعر اروع بنايه

متعانق ادغام القوافي والاظهار
والتوريه هامت بحضن الكنايه

ماغير اقول اهواك بسطور واشعار
والا الهوا والله ماهو كفايه

يامسرح ايامي مع كل الادوار
واجمل قصص عمري وافضع روايه

يا زغردات الطير من فوق الاشجار
يالحن من حبك وعوده ونايه

يا انصهار الثلج في شهر اذار
سبحان من خلاك للحسن ايه

عليك سلط هاجسي كل الانظار
والقلب جهزلك برامج دعايه

مقابله وارجوك جاوب بلا اعذار
وش موقفك وانته امام المرايه

ما يعتريك ادهاش وتصير محتار
مايجعلك حسنك في الكون تايه

حاربت بالنظرات فارس ومغوار
حتى رمت قلبي عيونك رمايه

قالولي احذر يوهمك كون جبار
لكن قلبي ما اتبع للوشايه

وقال لا تصبح مع الخل غدار
فالغدر فالمحبوب اعظم جنايه

وزاد حبي لك واصبحت غيار
واليوم من قلبك طلبت العنايه

وصار لك في داخل العين مقدار
واصبحت اجبي لك شعوري جبايه

وتركت في قلبي من الوجد اثار
ونصبت لك في قلعة الروح رايه

وبنيت حولك من هوا العاذل اسوار
وفّرت لك يا كنزي اكبر حمايه

تبغا اقولك وش هو الشوق خذر نار
والقي بها نفسك من اعلى بنايه

وتباني اعطيلك عن الحب مقدار
احسب معاي الحب يا اجمل حكايه

اضرب جمالك انت في كل ماصار
الكل قسمة حب منذ البدايه

زايد غلا وهموم وابيات وافكار
يطلع لك المجموع مالانهايه

الشاعر وليد عبد الكريم الكهالي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر