ما كنت احبك !!! - وليد الكهالي

ما كنت احبك!!! كنت معجب بك اعجاب
واليوم روحي جيش حبك دخلها

من قبل كنت القاك من دون ارتاب
واعيش في الدنيا كأني بطلها

واليوم شفني صرت منهار الاعصاب
صخرة جمالك هدت اللي حملها

واصبحت اول صبحه منظره خلاب
واصبحت ابعد شمس قلبي وصلها

واصبحت اعظم جرح بعد العنا طاب
ياللي عيونك صادقه في غزلها

بس قلها نظراتها دمرت شاب
يبغى يوصل فكرته لك قتلها

اشتاق لك من دون توضيح الاسباب
والشوق حاله قل من احتملها

ارسل لك اشواقي اساطيل واسراب
تحمي رموش من عداوة كحلها

والا عيونك يا حبيبي والاهداب
والاشفاتك ذي ينقط عسلها

حمر الشفايف توت حالي وعناب
والا خدودك كيف اوصف خجلها

ان غبت كن الكل من دنيتي غاب
دونك تمل الروح تفقد أملها

وان جيت عاش القلب فرحه وترحاب
وان جيت باعذاري لقلبك قبلها

ما اطيبك يا نهر من طيب ينساب
لوصب في جوف الصحاري جعلها

تنبت لذات الحسن اغصان واعشاب
سل عن عذابي ظلمة اليل سلها

سل عن سكوتي كامل اهلي والاصحاب
سل عن عيوني ايش اجحض مقلها

سل هاجسي ذي صاغ اللابيات مرتاب
لي ما رضى يكتب لغيرك غزلها

احاول استجمع علامات الاعراب
وانته تبعثر ما بقى من جملها

هل شفت مثلي بالهوا شخص منصاب
اجمع جميع آراء قلبك وقلها

احدثت في روحي خلل تام واعطاب
واليوم روحي كيف اعالج خللها

لا زلت تنظر لي بنظرات الاعجاب
في داخلك اشياء تبغى تقلها

كاتم لحبك ليش يا عز الاحباب
نفسك متى تكسر حواجز خجلها

لك انت روحي فاتحه كل الابواب
من وين ما وده فؤادك دخلها

لابد ما تشتاق والشوق غلاب
الشوق حاله قل من يحتملها

تعال لي مادامه الباب لا الباب
والعنجهيه يا حبيبي اجلها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر