لم يكن يضمر لي شراً خفيّا
عندما أعلن هجراً أبديّا

لا تلمني إن تعلّقتُ به
ياعذولي..فلقد كان وفيّا

كان يدري أنني من دونه
لا أرى في العيش ما يغري فتيّا

شاء قتلي لا جحوداً إنما
ليؤاسى بي وكي يبكي عليّا!

*** ***
قال: ما حظك؟ قلت:التعب

أفيلقِى غيره المغترب؟
كلما استنبت حقلاً حصدت

غرسه قبل الأوان النوب
هو والترحال في مشتجر

ورفيقاه:الضنى والسغب
فإذا شدّ لأرض خيمة

شدّه نحو رحيل سبب(1)!
*** ***

ملام من يلومك يادموعي
فما عرفوا مكابدة الفجيع

تركت الطيبين وأرض طيب
وقبلهما على رغمي ربوعي

وأهلاً لا يفارقهم خريف
وكانوا كل يوم في ربيع

وعشت الغربتين:فماً وعيناً
فكيف يسرُّ ذو قلب صديع؟!


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر