"إلى بيروت .. والفئة القليلة الذائدة عن شرف الأمة"
كُفِّي صراخَكِ يا "دليلَهْ" .....
"شمشون" ..؟
دَجَّنَه ُ البساطُ الأحمرُ المفروشُ ..
صار اليومَ نخّاساً بأسواقِ الرقيق ِ !
وفارس ُ الفرسان ِ ... حامينا ... أبو زيد الهلالي ..باعَ صهوتَهُ
وأَوْدَعَ سيفَهُ في متحف ِ الآثار ِ
أصبح نادلا ً في "حانة الدولار ِ ...
يسجد ُ للذي يعطي المزيد َ
من العمولَه ْ ..!
و "الحارس ُ القوميّ "
أمسى حارسا ً للمعبد ِ الوثنيِّ
مَخْصِيّ الإرادة ِ و الرجولَه ْ
و "اليعربيُّ الشيخ ُ ... حلاّل المشاكل ِ ..
صار "عِبْريّا ً ..
وسادن َ حرمة ِ التلمود ِ
والجسر َ الذي يَصِل ُ المكارم َ بالرذيلَه ْ !
قال : التوسُّل ُ للطغاة ِ هو الوسيلَه ْ !
فتواه ُ ؟
إنَّ الجبنَ عند الحربِ حيله ْ !
فمن المغيثُ وقد تشابكتِ الدروب ُ ؟
النخل ُ يصرخ ُ ...
والأَرِزُّ الطفل ُ يصرخ ُ
والمآذن ُ والصليب ُ !
والليل ُ يصرخ ُ .. والنهار ُ ..
ولا مجيب ُ !
******
الحُرّة العربية السمراء "هندٌ" تستغيث ُ
ولا مجيب ٌ من رجالات القبيله ْ !
غير ُ البيانات ِ الخجوله ْ
دخل َ الغزاة ُ الدار َ في وضح ِ النهار ِ
مُدَجَّجين بآلة ِ الحقد ِ المُدَنِّسِ
شاهرين على المروءة والفَضيلَه ْ
سيف الخطيئة ِ ..
والرجال ُ "الصِّيد ُ" منشغلون
في تخصيب "مزرعة الفحولهْ ..
وبعقدِ مؤتمر ٍ جديد ٍ
يُجْهِزون َ به على أعداء ِ وادي الضاد ِ
بالخطب الطويله ْ !
نَشَرَ الخراب ُ على حبال ِ بيوتنا الثكلى
غسيلَهْ !
الجوع ُ في الماعون ِ ...
والطاعون ُ في الأنهار ِ
والديجور ُ في المُقَلِ الذليلَهْ
مرَّت خيول ُ الفاتح ِ الهمَجِيِّ في زهو ٍ
على جسد ِ الطفوله ْ
وخيول نخوتنا قتيله ْ !
الحُرّة العربية السمراء "هندٌ" تستغيث ُ
ولا مجيب ٌ
غير ُ أطفال ِ الملاجيء ِ
والحفاة ِ الجائعين ْ
المؤمنين َ بآية ِ "الفئة القليلهْ"
******
كُفِّي صراخَكِ يا "دليلَهْ" .....
كُفِّي الصراخَ َ
فليس في هذا الزمان ِ المسخ ِ "معتصم ٌ"
يذود ُ عن العقيدة ِ والتراب ِ
وعن عفاف ِ التين ِ والزيتون ِ
عن شَرَف ِ الخميله ْ
إلا الجياع المؤمنون
بآية ِ "الفئة القليلهْ"

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر