علي سطور الزمن - نوال سالم

تهنى يا وطن واكتب على سطور الزمن اسمه
وعلّم هالطفل ينطق حروفه باول الكلمه

ثلاثين وبعد أكثر حواها دفتر سنيني
أنا عيني لْمحت كوني واسم زايد شرا النجمه

ثلاثه عانقوا سمعي بدتها خطوة لساني
بزايد بعد ما قالت شفاتي يا يبه ويمّه

لقيت الكون من حولي صغيرٍ دونهم والله
خيالٍ داعب احساسي يداعبني شرا النسمه

حلاته واقعي إني لقيته يرسم آمالي
وانا في مرسم آمالي عشقت من اللوَح رسمه

تبسّم كل ما فيني وعيني هلّت الدمعه
تمنّت لحظتي إني أقبّل إيده واضمّه

تغنّت دولتي باسمه وهو اللي وحّد شلاها
وهو اللي عاند افكارٍ عنيده بس ما همّه

تعلّى اسمه الغالي من حدودي لحدود اكبر
ومن يجهل باسم زايد أنا واهل الوطن خصمه

بدا من بوظبي يرسم خريطة رحلة انجازه
وصل للساحل الشرقي وْتحقق بالشمل حلمه

وصار احلى الشعر يرزف ويتفنّن بساحاته
وجيش من البشر قامت شرات الحرب في سِلمه

هذاك الشايب يردد عسى الله يحفظ القايد
وطفل يردد بإسمه بْحضْن ابوه أو عمّه

عجوزٍ ترتجي الخطوه تسبّح ربها وتحمد
بيديها سبحةٍ زرقا وصورة زايد تضمّه

دعتني رحلة اشعاري اصوّر مشهد الساحه
وانا عجزي تحداني وتعبيري صعب رسمه

تلبّست الفخر ثوبٍ عطوره تفخر بزايد
في لحظتها عزمت احلى القوافي تحتوي اسمه

© 2022 - موقع الشعر