بقيتُ، وما أدري بما هو غائبٌ، - ابو العلاء المعري

بقيتُ، وما أدري بما هو غائبٌ،
لعلّ الذي يمضي إلى اللَّه أقربُ

تودُّ البقاءَ النفسُ من خِيفة الرّدى،
وطولُ بقاءِ المرءِ سمٌّ مجرَّبُ

على الموتِ يجتازُ المَعاشِرُ كلّهمْ:
مقيمٌ بأهليه، ومَنْ يتغرّبُ

وما الأرض إلاّ مثلُنا الرزقَ تبتغي،
فتأكلُ، من هذا الأنام، وتشرب

وقد كذَبوا حتى على الشمس أنها
تُهان إذا حان الشروقُ وتُضرَب

كأنّ هِلالاً لاحَ للطّعنِ فيهمُ،
حَناه الرّدى وهو السّنانُ المجرَّب

كأنّ ضياءَ الفجر سيفٌ يسُلّهُ
عليهم صباحٌ، بالمنايا مُذرَّب

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر