ما لنا وما لكم وما للأوطانِ

لـ عمر صميدع مزيد، ، في الوطنيات، 7، آخر تحديث

ما لنا وما لكم وما للأوطانِ - عمر صميدع مزيد

ما لنا وما لكم وما للأوطانِ
أصواتُنا أنِينةٌ وملِيئةٌ بالأشجانِ
 
أحزانُنا تصيحُ وتتأوَّهُ من غصَّةٍ
بمن عاثُوا بنا بالظُلمِ والعُدوانِ
 
وينالُ الأذىٰ من ضُعفائِنا الذينَ
ليس لهم مُعينٌ ولا أي أعوانِ
 
وباتت دموعُ الأحزانِ تألفنا
وتتقرَّحُ من دمُوعِنا الأجفانِ
 
والحزينُ فِينا يُعرفُ من دمعهِ
مثلُ الكتابِ تعرِفهُ من العنوانِ
 
قد سلبَ الطُّغاةُ أبسطَ حقُوقنا
واستولوا على خيراتِنا بالبُهتانِ
 
فظهرَ الفسادُ في السرِّ والعلنِ
فارحم يا ربِّ ما تبقَّىٰ من الإنسانِ
 
وارفع عنَّا ذُّل الهَينِ والهوانِ
حتى ينتصر الأمينُ على الخوَّانِ
 
أبوفراس ✓ عمر الصميدعي
13 اغسطس 2021

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر