مدح في الشيخ بدر بن محماس الشغار - ناصر بن نهار الثعلي

وهو شيخ شمل قبيلة الدماسين من عتيبة
سلامي عدد ما يرجع الحول عايد

على من حضرني واستمع للقصايد
وأخص الشيوخ اللي دعوني لحفلهم

اخوان هيا ناطحت كل كايد
سربة شغاغرةٍ ينومس مديحهم

ومهما مدحت انقص ولاني بزايد
عن ضربهم يوم اللقاء في حريبهم

بمشلشلاتٍ تودع العمر بايد
ميقاعها الصندوق يفجر بها النحر

والا على الشرشوف حوز الفرايد
ومهنداً تودعبه الرؤس طايرة

في ساعة الحرجة بيوم النكايد
ياكن حذف الرؤس مع درب خيلهم

حذف الأثاثي في معشى المدايد
يقوله اللي شاف بالعين ضربهم

شاهد ثقة ما هوب شاهد جرايد
حكالي القصة وأنا جبت نصها

ووردتها للي يحب الفوايد
عن ماضي الأيام واللي جرابها

وضعٍ سبقنا كان فالدار سايد
وأثنِ السلام لبدر زيزوم لابته

شيخٍ ليا عدوا شيوخ البدايد
فيه الوفاء والصدق والدين والصخا

وللطم الخصيم اللي عن الدرب حايد
أبو محمد شيخ ربعه هل الوفاء

حراً له الجزله وسام وقلايد
من شبته ما حاد عنها ولا أنحرف

حتى رقا بالمجد عالِ السنايد
وربعه دماسينن ليا حل ذكرهم

كرام ألحا ياحي ذيك الولايد
شجعان وكرامٍ على اليسر والشقا

ما غيرت غبر السنين العوايد
عاداتهم فالضيق ضدة حريبهم

اليا عودت عقب التفاوض وعايد
ويسخون بالأموال في حزة العطا

ما هم بأهل تسويف والا عدايد
كرام زعانيفٍ على الغيض والرضا

ما يقبلون الشح والا الزهايد
يعطون من ما الله عطاهم وجاد به

ونالوا به العليا وخير الشهايد
من جارهم من ضيفهم من خويهم

من زايرن من دار غربة ونايد
قلته وأنا مالي مقاصد والا هواء

الا الحقيقة والعلوم الوكايد
أنا ليا مني تكلمت فالبشر

اجيب صدق القول وأخشى النقايد
عرفي يؤهلني وفكري يدلني

وجدي حصانٍ للعظيمات رايد
رأس القضاه اللي تقنع خصيمها

ليا ولعت بين الخصوم الوقايد
عوارف ونعطِ الخصم حقه وينتهي

ولنا عقيدة من خيار العقايد
ما نخدع المسلم ولا نقبل الخطاء

ولا نصغي الميزان ضد المحايد
وليا بدأ علمٍ على غير منهجه

منا يصدر حامض العلم جايد
نارد على حوض المناياء اليا دعت

دون اللوازم ما نحسب الفقايد
وربعي حمول الخيل في حومة الوغاء

عمود مزحم فالرخاء والشدايد
أهل البيوت اللي تزبن دخيلها

بالمال والا مرهفات الحدايد
هذي عوايدنا وهذي سلومنا

قدام أبو تركي مزيل اللهايد
حراً شهر من ماكر العز وأعتلى

فوق العلا ما رام لين الوسايد
حتى جمع شمل العروبة بحنكته

وفعلٍ يخلي راعي الزوم هايد
وخلف ملوكٍ ما تغير مسيرهم

عن نهج من صحا القلوب البلايد
حتى وصلنا عهد عبد الله الذي

صرح على التلفاز وأهل الجرايد
قال العقيدة والوطن والمواطن

هؤلاء ما نقبل عليهم مزايد
ملك وطن ملك قلوب وجوارح

إنسان مؤمن للوطن خير قايد
هذا ما جادة به قريحة خواطري

والعذر في ترديد بعض العدايد
والختم صلى الله على سيد البشر

بذكره نختم السالفة والقصايد
© 2023 - موقع الشعر