رساله الى حواء - مهدي بن سعيد

هذي حياة آدم ثقه .. صبر .. تشكيك
ياعيون حوا حاولي تفهمينه

من بعثرة كينونته لمسة يديك
مشغول يبني من خرابك مدينه

من داست ظلوعه ورا التوت رجليك
حتى رجعتي مثل مانتي رهينه

ماهمه الا انتي يهدك ويبنيك
قصرٍ مهيب .. ونصبك تحكمينه

خاض المعارك واستلب لك مماليك
من شان في حظرة هلك تمدحينه

سج الفيافي وانتمى للصعاليك
قاف تمنى تلبسه كل زينه

ياعيون حوا دون هذي وهذيك
آدم بحر وانتي مجرد سفينه

حلمك سرق موجه وهو يرتحل فيك
يضحك بوجه الريح وانتي حزينه

احيان يلبس حاضره ثوب ماضيك
ويعاف وجه للغلا تلبسينه

يكبر .. ويرجع طفل من شان يغريك
تدلليه بقبلة في جبينه

آدم يبيع آدم على شان يشريك
هابيل حتى اليوم تبكي يدينه

ياعيون حوا كل ماصار يفديك
بس اقبلي هالوضع لاترفضينه

© 2023 - موقع الشعر