رساله الى آل سعــــود - محمد الدحيمي

لا تعذليني .. أنا ما قلت زور ولاأتجنّا
ما سمج حلو السوالف غير من عذالها

العذل مثل الكدر لاصاد بال ٍ مرجهنّا
ورّده حوض الهموم وشرب سقم حثالها

الجبل ماهزّته ريح ٍ ولا مال و تثنّا
تحسبين هضاب الارض تنوش روس طوالها؟!

من متى الداني يعلاّ؟ ومن متى العالي يدنا؟ّ
ومن متى والضان تفتك بالذياب رخالها

ابشري بالعزّ .. ياللي تنقشين الكف حنّا
والعلوم الغانمات...دقاقها وجلالها

لايهمك هرجة الحساد والواشين عنا
أبشري باللي يخطم قصارها بطوالها

بإفتراء الإعلام وخبول الصحافه ماأشتحنا
عارفين كيف نركي للحمول جمالها

كل حمل وله جمل.. والحمل مابرّك جملنا
يوم هرش أهل الردى يبرك بطفس أحمالها

امدحونا .. عذربونا.. والله ان كِنهُمْ وكنّا
إعْنِبه ... ماعابها الا حصني ٍ ماطالها

والقناة اللي تسمّى بالجزيرة تحسب إنّا
مانعَرْف ان اليهود تدير بث أرسالها؟

الخلا ...وأهل الجزيرة ياقناة الكفر حنّا
عيطموس ..من الردى (صقر الجزيرة )شالها

بالجزيرة والله ان تبطين في حلمٍ وظناّ
في ضلال أخوان نوره هم خطام انذالها

العقل نعمه وهبها الله لنا وبها فطنا
ماحن بقوم غدو عقالها... جهّالها

ياوطناّ.. ياذرى الإيمان حنّا ياوطنا
ساعةٍ ننصرك..ماكناّ نعيش الاّلها

مالقى غير ابشر بعزّك وسعدك من زبنّا
والرديه للردي ... ومعقبٍ فنجالها

المقمّع يوم ثارت في خباها ماجهلنا
طيبها من خبثها بيّن علي نقالها

مايمثلنا خبيثٍ .. مجرمٍ .. فينا تجنا
ولا خذ عمي البصائر غير شر اعمالها

ايخسا..مير ايهبا..مير ايعقب..ماهوب منّا
الأصايل باينه .. والخيل من خيالها

من متى صار الفساد إصلاح .. والحق ايغبنا
ايّّة إصلاح ونفوس الأبرياء ..يغتالها؟؟

كل شارب له مقص وكل مفرد له مثنى
وكل بير مايقطّب دلوها الا حبالها

(احمد اللّي عزّنا حكامنا من عزّ أهلنا)
لابة من طيبها ... وأعمامها أخوالها

لا خذتنا ريبةٍ فيهم ولاشكٍ دخلنا
ولا جهلنا عصبة الشيطان مع دجالها

والله إنّا مانعيش الاّ مع (آل سعود).. واناّ
أمةٍ من دونهم تفخر بذبح عيالها

والله إنّا مانعيش الاّ مع (آل سعود).. واناّ
أمةٍ من دونهم تفخر بذبح عيالها

والله إنّا مانعيش الاّ مع (آل سعود).. واناّ
أمةٍ من دونهم تفخر بذبح عيالها

خادم البيتين حلال النشب زبن المجنا
في ظلاله حن هل البيضا وحنا فالها

دام معه مميّل عقاله على هيبه وفنّا
شيخنا بو متعب حزام الوطن وظلالها

الامام مجدد أمجاد المغيره والمثنا
فخر كل المسلمين وذخر كل آمالها

نهجنا معروف طابت تربة اللى خطّه إلنا
كلمةٍ نمشى بمنهجها (معزي)قالها

ماورى شرعٍ شرعه الله من شرعٍ يسنّا
ولابه ديارٍ تعزّ ...الاّ بعز رجالها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر