سيناريو مسرحية ( بغــداد ) - مضواح بن شتوي

يالله ياللي كل عبٍد ساله
اللي له العبد التقي صلى له

سبحان من يسمع دبيب النمله
عالصخرة الصما بليل كاله

بالله تغفر زلتي وذنوبي
وجنبني الحقران والختّاله

ويالله حسن الخاتمه ياربي
ولا تخليني على اهلي عااله

ويارب جنبني الفتن في الدنيا
وفتنة مماتي والقبر واهواله

وفتنة حياتي والنساء اكبر فتنه
وفتنة زمان ظاهرٍ دجاله

ويالله تعز الدين واهل السنّة
اللي على سنة محمد وآله

اللي على الاسلام فيها غيره
ماجمعت الاحزاب والعماله

ولا بها نعره ولا قوميه
ولا العروبه والا الكلام الماله

تنهج على نهج الرسول محمد
نبينا خير البشر وازكى له

افضل صلاةٍ على النبي صلوها
اخير شيٍ للفتى يبقاله

اعماله الزينه وفعلن طيب
ماينفعه لمات غير اعماله

من بعدها يا هاجسي علمني
عطني خبر بغداد ويش احواله

قال الخبر كلن عرف مضمونه
علمن جبين المتقي يندا له

لعبوا علينا زمرة ملعونه
ويقودهم بوش اللعين لحاله

اتجمعوا من كل صوب وديره
واتقسموا نفط العراق وماله

وبوشٍ جمع له من النصارى شله
كلن خذاله قسمتن تهدا له

وبلير جاهم فازعٍ يتعزوى
ومجّمع له شلة واحثاله

يقول انا باسرق مع من يسرق
ماكّنه الا ورث له من خاله

وباقي الدول تبغى تسوي سمعه
مصدقين بوش فيما قاله

في زعمه المكذوب قبل الازمة
اكبر دمار شامل جينا له

وبعض العرب صّدقه وايد قوله
هو ما درى انه غازين يعنى له

وجاونا وسوو شي ما يتسوى
كلن يسوي مثل ما سوى له

وصار الفرات ونهر دجله تنعى
تنعى العرب وتقول ويش ذا الحاله

وبابل ينوح وينتخي في يعرب
ينخى العرب لكن ماحدن جاله

وبغداد يابغداد دار الحكمة
ارض الحضاره والزمن وارجاله

انشد عرب هارون وانشد جعفر
وانشد هل التاريخ وين ابطاله

والبصرة اتوجد وتبكي الكوفه
على الزمن والجيش والخياله

اواه ياهذا الزمن التالي
كلن عن اسلامه ودينه داله

كان العراق اشهر بلد في القوه
له هيبة كل يخاف ظلاله

كان النصارى واليهود تهابه
والفرس ماتقدر تطول احباله

واليوم صار اضعف بلد في العالم
ماعاد له قوه ولا له طاله

كل السبب من بوش يلعن جده
حقده على الاسلام سواها له

حقده على الاسلام وأهل السنه
خلاه يرخص كل مايطرى له

ماهو بحب للخليج وناسه
ولا بحب أهل العراق . الا ّ.. له

له نيةٍ معروفةٍ ملعونه
الله يقطع نيته واشكاله

نصّب بليمر بالنيابه حاكم
واخذ بليمر حصته في فاله

وقال اصبروا المشكله معروفه
عامين ويجيكم خبر منها له

يبغى يسوي شي في ذي المده
وسواء لشارون اليهودي قاله

حّول له النفط العراقي منحة
وشعب العراق امن القهر يرثاله

يضحك على السنه وحط الياور
ريس يكّشخ غترته واعقاله

من شان نرضى با احتلال الكافر
ونقول هذا ريسٍ فزنا له

ولا الروافض كل ابوهم ربعه
يعدهم كنهم هله واعياله

لاّن هّم مثله واللعن منه
وهذا البلاء اللي كلنا نخشى له

صدام سوى في حياته حاجه
يعجز بها غيره يسويها له

كان الروافض في زمانه خُدّج
كانه يدوس الرافضي بنعاله

رأسه تحت رجليه مثل البومه
ومشغله في شغلت الشغاله

على حسب دينه ودين اجداده
ماينعرف اصله ولا منزاله

واليوم صار الرافضي له هيبه
كنه كديشٍ فالتين عقاله

بالله ياللي كلنا تحت امره
ياواحد ما خاب عبدٍ ساله

انك تحل العقده المعقوده
ا لعقده اللي مالها حلاله

الا أنت يارب الملا سبحانك
لعبدك المكروب فرجها له

هوّن مصيبنتا بردع الظالم
الزمره الحيالة المحتاله

حن السبايب في ضعف قوتنا
اهمالنا في اسلامنا وافعاله

ذا موجز الموضوع قبل النشره
غنابها خولان في مواله

هذا وصلى الله على اشرف خلق
على محمد خير رسله واله

مضواح بن شتوي
© 2023 - موقع الشعر