الدره المكنونه - مسفر ال مخلص

قلب ياللي مع حمام الورق جر لحونه
من هواجيس عزفها باللحون لساني

كل ماقلنا انجلا هجس الظلام ولونه
دكني بالجاش داكوك يدك اركاني

الله اكبر ياغرابيل الهوا وشطونه
كيف صار الحب بعيون المولع جاني

وكيف خلا صامل الهقوه تخيب ظنونه
لين صار يشك في البندق وفي النيشاني

ياوجودي وجد من كثرت عليه ديونه
بين حظ عاثر ومطارد الدياني

لارفيق شل حمله والزمان مهونه
رد شفه شيمة من عادة الجداني

او وجود اللي دريك وادركته طعونه
عقب ماحقق غريمه ماقضى به شاني

كل همي والتوجد في هوا مزيونه
جادل تلت عروق القلب والشرياني

كنها ماكنها الا درة مكنونه
ويش لول وويش ياقوت الا وش المرجاني

ليت شفي بالشعر يطغى على قانونه
استعير الوصف من توصيف ابن جدلاني

لين اقلد بالجواهر مهرة مصيونة
مهرة مصيونة ماطبت الميداني

جيت اباصفها فقال الشعر يامجنونه
القوافي اقبلت طوع بدون عناني

خشف ريم كن خده في سواد عيونه
برق ليل في سحاب وابله هتاني

في كلامه لو يحقق جملة موزونه
صارت الجمله قصيد يعزفه فناني

ومن حلاته لانكتب بين البشر يقرونه
ينحفظ ويصير تاريخ مع الازماني

كل كلمة من شفاته بالثغر مفتونه
وكل حرف تنطقه راهي يجي روياني

بري حالي كل ماهب الهوا بغصونه
ثم ماطرالي ماطرالي عاد شي ثاني

الحلا والغنج وانواع الدلع وفنونه
وطلة فاقت على ( بشاير الشيباني)

في رموشه حزب ليكودي مع شارونه
وفي جبينه فرحه الولهان بالولهاني

وفي ابتساماته سلام العالم المشحونه
وان ضحك له ضحكة تقطع ضما الضمياني

والله انه صار طيش الفرحه المرهونه
اعشقه لو يلعب بقلبي مثل ( زيداني)

وان عبرني طيفها والقلب جر لحونه
فز قلبي في هواها فزة الشيهاني

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر