شيخة الغيـد - مسفر ال مخلص

ياشيخة الغيد مسموحة ومعذورة
عن لون الاوراق تنبي سود الاوراقي

الوقت لادار دورة من بعد دورة
يحسب حسابه ويدرى غيبه الباقي

هبت ارياح الزمان وطارت طيوره
وتجمعت باقي اشجاره على الساقي

لو كانت القاع ممطورة وممطورة
ماكانت العين تشكي سهم الاحداقي

والله مايظهر الرجال من طوره
الا ظليمة رفيق مالها واقي

شيخ لفاني وهو في كامل شعوره
لبسته الجوخ واكرمته بالاخلاقي

مادجت به بين خلق الله بباكورة
ولا رضيته يخايل كل براقي

هرجات الانذال طول الوقت مثبورة
نذر علي ماتسبب ذرة اخفاقي

بعيد نظرة ولا انظر دوم في الصورة
مادام نفسي تجاوز هقوة الهاقي

لكن الانفس بتالي الوقت مغرورة
بافكارها السود عدت خط الافاقي

وانا على واقعي والنفس مسرورة
احكم شعوري واراعي ساير اشواقي

الصاحب اغليه واقدره وازوره
ولا الردي بيني وبينه تفراقي

وان حدني هاجس للحب وبحوره
اجي بكتلة غرام دمت مشتاقي

خلوني اسج بشعوري مع نورة
العين تضما لها والقلب تواقي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر