عمّن ترحّل سالي الدار ياعين - محمد الفيحاني

عمّن ترحّل سالي الدار ياعين
استعلميها وانشدي ياحزينه

قولي هلك يادار منك غدوا وين
من بك وقف ينشدك ماتخبرينه

هل نرتجيهم هم على الأرض حيين
لوهم مع من في المقابر دفينه

قالت حشا ماهم تحت الأرض فانين
أمس الضحى عني غدوا بالظعينه

مدوا على شبه القنا والعراجين
هجنٍ جليلات المرافق متينه

يومك تراهم يامحمد مقفين
عنّك ولا ماعشرتك زاهدينه

راحوا وهم ياولد جاسم معيفين
ما أظنهم لك بالوصال منتوينه

حيث إنهم منك حماسى وزعلين
نيّاتهم راحت وهي مستشينه

قلت إسكتي من ذا الخبر بس تكفين
يادار نقضتي جروحٍ دفينه

هذا الخبر ياعين هلّي نظيرين
بالك لدمعك عقبهم تذخرينه

إبكي على لاماه حتى تذوبين
يمكن تروف قلوبهم يافطينه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر