ما نشد عنّي ولا سالي - حسين خميس آل علي

حان موعد رجعة الغالي
(م) السفر بيعود لي خلّي

مرحبا به عد لرمالي
أو عدد لهلال ما يهلّي

يوم أشوفه ينشرح بالي
والهموم تزيح بالكلّي

سيّدي ما مثله أمثالي
كاملٍ بالحسن والدلّي

له عيونٍ سود وثلالي
والحواجب خط بسجلّي

رابيٍ في روض وظلالي
بين ذاك الورد والفلّي

من ثلاث شهور بكمالي
أنتظر لقياه يحصلّي

ما أعرفه صار زعّالي؟
وإلاّ يمكن صار متغلّي

في طوال الوقت يطرى لي
حتى يوم آدور بآصلّي

سيّدي بو عود ميّالي
هو ضنين الروح لمسلّي

من بعاده زادت أعلالي
ويل قلبٍ ونّ معتلّي

تاركنّي بهم وانكالي
تاركٍ لأشواق بي تصلي

ما نشد عنّي ولا سالي
هاجرنّي قاطع بوصلي

يوم يوصلني ويصفى لي
يوم يزعل دون لا أزلّي

أربعين وظبي يفّالي
سبعةٍ والذيب متخلّي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر