يا جفني الساهد.. نم
 قد رقدت حتى الظلم
 حتى حقول الحنطة
 المتشحات بالسقم
 حتى مسارج الزيوت
 العالقات في الخيم
 حتى عيون الأفق
 المنطفئات في سأم
 حتى مباخر الشذى
 حتى مراوح النسم
 حتى أراجيح الظلال
 الراقصات بالقمم
 لم يبق في الوجود
 كائن سوانا لم ينم
 نحن الذين نقطر الضوء
 بأجفان الرمم..
 يا كم تكحلنا بليل..
 وتدثرنا بهم!!
 وكم مشينا فوق شوك اليأس
 من نجم لنجم
 وكم حرثنا حقلنا..
 بفأسنا الأعمى الأصم
 وكم حصدناه.. حصدنا
 ما زرعنا.. ثم لم!!
 بلى.. جنينا ملء أيدينا
 جراحات.. ودم!
 كأننا لما زرعناه
 بذرنا ألم..
 * * *
 يا جفني الساهد نم
 قد رقدت حتى الظلم

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين