لغرابة وحشية في الكون...
 تنحدر النجوم هناك مائلة...
 ويتكىء الرجال المتعبون على أرائكهم هنا
 ويظل طير النورس البحري ينفض ريشه متأرجحا
 أو ينقر الأمواج، أو ينساب فوق الماء!
 *** 
 كنت أخوض تحت سقف هذا الكون
 أضرحة من الكلمات والأصوات الأسماء
 كنت أكاد أرتجل اعترافاتي...
 على أمم محدبة من التقديس والاخصاء
 كان العمر يصدأ في أواني الوقت
 أو يهوى دخانا في انهمار تحطم الأشياء
 يا شجر السماوات المغرد
 ما الذي أبقيت للشعراء، غير كآبة الشعراء
 و الفقراء والموتى؟
 وهل لازلت تمسح في غصونك أدمع الفقراء و الموتى؟
 وماذا في جبال الشمس؟
 منذ نفضت عن كتفيك ثلج العتمة البيضاء!

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين