أنوار المدينة - ابراهيم ناجي

ضحكتْ لعينيَّ المصابيحُ التي
تعلو رؤوسَ الليلِ كالتيجان

ورأيتُ أنوارَ المدينةِ بعدما
طال المسيرُ وكلَّتِ القدمان

وحسبتُ ان طاب القرار لمتعب
في ظل تحنانٍ وركنِ أمانِ

فإذا المدينة كالضباب تبخرتْ
وتكشفْ لي عن كذوبِ أماني

قدرٌ جرى لم يجرِ في الحسبانِ
لا أنتِ ظالمة ولا أنا جاني

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر