الدرب شام - فيصل السواط

الصمت حكمه والكلام اكثر من اللازم غبا ما دام فالدنيا مواقف ما يعبّرها كلام
وانا اشهد اني مندفع من يوم خفاقي حبا الين لحّقني مع العالم ومع نفسي ملام
قمة غبائي يوم اردد (وصل السيل الزبا) واهدّ مرقب هيبتي وابني من أنقاضي غرام
لا والله الا في أمان الله والعشق يهبا ولا ينقّص من روافد عزّتي (ملّي جرام)
يعني على ما اظن يابلقيس مالي في سبا وانتي على درب اليمن وانا نويت الدرب شام
ما اظن يبقى للمحبه بين شخصين غربا الا مشاعيب السهر تضرب على راس المنام
وانا عطيتك علم بيّن يوم قلتي وش تبا ساعة تربّعتي على عرش المحبه والهيام
قلت اسمعي وانا ابا وابا وابا وابا وابا ولا لقيت الا الغدر والضرب من تحت الحزام
دامك رخصتيني وانا رجلٍ على الغالي ربا وكرامتي من دونها السيف المحنّى للعظام
ياسيّده لمّي همومك وانزحي جهة قُبا وانا باعوّد بالجمل بما حمل فوق السنام
ولا تقولي لا لقيتيني هلا يامرحبا واذا قريتي لي قصيده لا تقولي ياسلام
يمكن على جال الفراق يطيب في قلبي وبا واعيش باقي عمري الباقي بهيبه واحترام
وابحبس انفاسي بصدري وانت ياحلو النبا عش ما بقى لك في حياتك في أمان وفي سلام

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر