كـل طيــر غـادر العــش مـع نور الصبـاح - فراج بن وسويد الكرشمي

كل طير غادر العش مع نور الصباح
عاد قبل الليل يمسي عليه لموقعه

غير طير راح والله مدري كيف راح
مامعه فرصه وانا مامعي وقت امنعه

مع صلاة الصبح نادوا وحيوا بالفلاح
والمسابيق اطلقوها وشالوا برقعه

صحتله واوميت بعمامتي مير الصياح
مايرد اللي تردى نصيبه وقلعه

ماسعى مضنون عيني بفرقا والرياح
ساقته ماهوب وده ولاهوب سنعه

اشهد إني بعد ماراح مكسور الجناح
ذقتها بين المعاليق ضربه موجعه

ذقتها من كف صاحب وانا مالي صلاح
غير في لاماك ياطب قلبي ووجعه

أنت من غيرك تعدى حدوده واستباح
هيبتي والقلب من زود ماجاه أجزعه

أدري إني يوم اشبهك يالوجه السماح
باشقر الجنحان ظالمك ظلمٍ تسمعه

خافقي للحب ميدان والنظرة سلاح
أذكر الله كل مامال رمشه ورفعه

وين ابو نيان وينه صحيبه مااستراح
يشتكي من وقته اللي غدربه وخدعه

يحتري فزعتك ياراعي الراي القراح
الصديق يبين بالضيق ماهو بالسعه

ما وصلت ادنى حدود الحرام من المباح
العيون ليا تمادى نظرها استرجعه

قلت ابا الموضوع يبقى ورا سد السناح
بس حنا ماسلمنا من اهل الزوبعه

كنت له رمز التحدي وهو رمز الكفاح
لين جاء من حط فالنفس شك وزعزعه

قال من وده يزيد المواجع والجراح
الشهود ثنين وان كان لابد أربعه

شايفينه يوم وقع على عقد النكاح
قلت ماوقع ولا سد عينه باصبعه

قلتها من غيظ والا جدار الحظ طاح
كيف والا ليت ماعاد فيها منفعه

إنكسرت وذقت طعم الفشل بعد النجاح
حسبي الله ليه الاسباب ماهي مقنعه

إنتهت رحلة هوانا والايام الملاح
وابتدت رحلة عذابي وغربالي معه

© 2023 - موقع الشعر