حزن الرمال - ابراهيم السمحان

شكّل تلالك .. نظرتك .. بعدك على وجهي نبت
شكّل عجزت احمل وجوه الناس مع وجه التلال

ادني واذا جيت اقترب للناس .. صدت واهربت
مستاحشه .. تخاف عدوى الحب .. والحب انعزال

اني عصرت آخر شفق .. واسقيت به نار خبت
ومديت كفي للمطر .. واستنزلت ريح الشمال

وانك تفاصيل الربيع اللي على حلمي حبت
حتى مشت .. سبابة تضعط على حزن الرمال

مريت .. كذبت الخبر .. كذبت .. ودنياك كذبت
شكيت ملح ايامنا والكاس بيدينك زلال

لاتبكي الماضي ترى شكل النهاية قربت
لا تنخدع بالصمت ما بالبير جابته الحبال

كنت ازدهارات الفشل .. يوم الفشل شيّ ثبت
خرجت من ذاك المسا الدامي وهزيت السؤال

واشرعت لبحور نست .. وهج الملوحه وعذبت
ساحل .. وحوله مارد ظامي .. ومليون احتمال

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر