حُبُّ الرمال

لـ حسين محمد الفيل، ، في الغزل والوصف، 7، آخر تحديث

حُبُّ الرمال - حسين محمد الفيل

١-وقالتْ لي أنا رَمْلٌ أتهوى؟!
أتَقْبَلُ أنْ تَعيشَ على جِماري ؟!

٢-أأهوى مَنْ تُريدُ ليَ احتراقاََ ؟!
أنا واللهِ قدَّمتُ اعتذاري

٣-ثِبي لِجَهَنَّمِِ ،لا لَسْتُ أهوى
لأنِّي لا أُحِبُّ خرابَ داري

٤-دَعي النِّيرانَ تأكلُ لحمَ غَيري
لِيطلبَ أَهْلُهُ أخذاََ بِثَارِ

٥-لِقَلْبي ماؤه ويَعِيشُ فِيهِِ
فلا تُدني لِقلبي أيَّ نارِ

٦-سأُطفِئُ نارَ كَيْدكِ لي بِمَائي
وُأعْلِنُ لِلهوى "يومَ انتصارِ"

٧-سأَدخُلُ جَنَّتي مِنْ غَيرِ جِنِِّ
ولَنْ أَهوى الرِّمالَ ولا الصَّحَاري

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر