سَيِّدُ الحَلَبة
 سيِّدُ الحلْبةِ مجنونٌ ونصّابٌ وفاجرْ
 وأنا قارعتُهُ
 منذ احترفتُ الرقصَ في عرض المنابرْ
 وأنا أعرفُهُ حَقَّاً
 كما يعرفُ طعمَ الزيتِ تاجرْ
 يرشحُ السفلسُ من إلْيِتِهِ شؤماً
 لمزحومٍ على دمعِ المقابرْ
 يتوارى خَلْفَ وَهْمِ الكِبْرِ
 مشدوداً إلى وعدِ القواصرْ
 هو لا ينكرُهُ السمسارُ والأفّاقُ والمنبوذُ
 في ماضٍ وحاضرْ
 كلُّ أورامِ الأسى تعرفُهُ خِلاًّ
 فهل يجهلُ شاعرْ..؟
 5/5/1999

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين