يابلادي
 انتِ ياذات الرداء الأخضر المخلوق سحراً وهدى
 يافضولي
 كلما عانقت في عينيك وهجا موصدا
 ياظلالاً وارفاً للمجد والحب معاً 
 آه من حسنك يافاتنتي
 يامُدام الشعر
 كم يحشد ابصاراً حواليكِ
 وكم يلفت انظاراً اليكِ
 ويستثني قرار العابرين
 انتِ 
 يااروع من اروع آيات الجمال
 وياسحرا خرافياً حلال
 ها انا
 هاانا قد اشعلتني لذة الترحال في عينيك
 والحسن الذي لا ينتهي 
 هاانا استلقيت في كفيك
 ضميني
 ازيلي كل جزءٍ من شرودي 
 واغسلي صدري بحبّات الندى 
 آآآآه من صدري ومني 
 عربيٌ 
 اشعلت صدري نواميس السكوت
 آآآه مني
 كيف اني
 خلف هذا الجلد
 تسترخي انتفاضاتي 
 وعيني لاتفوت 
 ارقب الحيرة في عقر الملايين السهارى
 واداري مثلهم جرح الحيارى
 ورذاذ الدمع
 لايحيا ويأبى ان يموت 
 حائرٌ
 مثل الملايين ومثلي 
 نحسم الحاصل رسما في جدار الصمت 
 والعصر الصموت .....
 .ياضياءالعين ياصنعاء
 ياأم السلام
 ها انا
 خلف احتضار الغيم استجدي احتراقات الكلام
 واواري سوءة الأمة في جنح الظلام
 تركوا الصياد في غاباتنا
 تركوا الصياد في حاراتنا
 يلهو ويصطاد كما يحلوا له
 واقروا كلهم سجن الحمام
 واقرّوا كلهم
 س ج ن 
 ا
 ل
 ح
 م
 ا
 م

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين