اقليني

لـ ، ، في غير مُحدد

من اضيق ابواب التاريخ 
 نفذت 
 ومن اتعس معراج للعمر 
 خرجت 
 اكفكف اوراقي 
 عن عين التذكار المخدوش 
 وجئت اليك 
 بحكم القدر اللا ازلي 
 لأبحث عني 
 او اخرج مني 
 ولأصنع فني 
 في عينيك
 ومن عينيك 
 وأستثني بيديك قرار اليأس 
 وهذا الوجدان المنفوش 
 اقليني 
 نحو العلياء 
 على عتبات جناحيك السمراوين 
 اقليني 
 ودعيني اسبح في ملكوت العشق 
 حواليك 
 اقليني 
 ودعيني اسفك اهاتي 
 واواري سوءة مأساتي 
 والى اللاعودة
 ابعث انّاتي 
 وادمر كل جراحاتي 
 واوأرخ زمنا ذهبيا 
 يولد بين جبينك حرا 
 من مقدمه 
 تتناثر اجزاء الزمن الليلي المغشوش 
 اقليني 
 حتى ابني وطن اللاحزن 
 وازرع في شفتي العمر 
 صفاء الروح 
 واجمل بسمة اسعاد 
 سكنت في الأرض 
 وتذكارا 
 بنضارة حبي 
 وبهاء العصر 
 وانصع لمسات الحب الأسمى 
 منقوش

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين