حنيني في المساء
حنيني في المساء لوالديّا
يؤجج في¬¬ الفؤاد هوى شذيّا
يموج بشاطئي قلبي ، وحبي
يخاطب في النوى دمعا عصيّا
فيمطر غيث إجلال وبر
يفور بخافقي موجا عتيّا
يحرك ساكن الوجدان شوقا
أما من نظرة تشفي عييّا
أيا أماه والأسفار قهر
عذاب بكرة وأسى عشيّا
أنوء بغربتي يا أم لكن
كلانا يحتسي ألما قويا
إذا كان البعاد قرين شوق
فإني قد غدوت به شقيّا
فما في المال منفعة وخير
إذا ما كنت عن أمي قصيّا
فمن يا أم عند الكرب تدعو
إذا جن الدجى ربا عليّا
ومن إن كنت حيرانا شتيتا
تجمّع شملها وتحيط بيّا
ومن إن مسني ألم تمنّت
لوان الله عافاني وتعيَا
ومن إن نمت عنها قبلتني
فأرقى للجنان بها مليا
ومن إن تهت عنها أرشدتني
فتصبح ظلمتي نورا سنيّا
سهرت لكي أنام قرير عين
بليل الأنس ريانا غنيّا
كذاك جبلت يا أماه قلبا
رفيقا مشفقا برا زكيّا
لعل الله يجمع ناظرينا
وتحويني كضمك لي صبيّا
أصافح إن لمست يديك سحبا
أقبل تحت أخمصك الثريّا
وأنظر فيك بدرا من سناه
تخر أمامه شهب جثيّا
وأحضن فيك يا أماه نورا
أغض الطرف إن طلع المحيّا
أما والله أقسم عن يقين
إذا شاء الإله وكنت حيّا
أبرك ما استطعت إلى سبيل
فإني لست جبارا عصيّا
***
أيا أبتاه هل ينساك شعري
وذكرك راسخ في أصغريّا
وأصداء الأذان لكل فرض
تذكرني الصبا وتفيض فيّا
فيا أسمى ضياء من هداه
يفيض النور مقتحما قويّا
ألا صوت يخاطب فيك روحي
ويبعث منك ذاتي : يا بُنيّا
عطاؤك يا أبي إهماء غيث
قطوف ذُللت طعما وريّا
أهز إذا ضللت بجذع نور
يساقط من جناك هدى جنيّا
وتكسوني أبي أثواب رشد
وتطعمني التقى زادًا هنيّا
أيا أبتاه أقسم عن يقين
إذا شاء الإله وكنت حيّا
أبرك غير إلمام بأف
فلم أك قط جبارا عصيّا
***
إذا ما رمت للفردوس بابًا
فلم أر مثل باب البر شيّا
أيا يوم اللقاء كفاك بعدا
فهيا قد سئمت البعد هيّا
***
فيا أمي ويا أبتي :
سأرشف دمعتي
صبرًا
وأخمد لهفتي
قسرًا
وأرقب لحظتي
وأبيت
أستجدي
أمان الشوق
يحويني
وينقذني
من الأوهام
أخطب غيمتي
وأطلق الأحزانْ
أناجي البحر
كم سيف من الديجور
يسرق دفء أنجمنا
فيخفيها
وهذا الموج يبكي حضن
قافيتي
وهذا الحرف يغرق
والظلام يحل أبياتي
فلا معنى
ولا مبنى
تركتك يا مساء الشعر
أهمس في ضمير الأسر
أفضح فيك هذا السرْ ...
سأرحل عنك كي أرتاح
نوما
من عناء الفكرْ
ويا أمي :
سأحضن فيك أحلامي
وأجري نحو أيامي
أعانقها
أسابقها
إليك وأرتمي
في جنة المأوى
على رجليكْ
أسافر في رؤى عينيكْ
وأقطف من خرير يديكْ
وأرضع من رضا بركْ
وأشرب من علا صبركْ
وأعجب من حنان الراح تستلقي على شَعري
فأسقط في جنان الخلد أسبقني إلى شِعري
أقبل نسمة الفجرِ
وأسكن قلعة السحرِ
فطب نوما مع الأحلام
يا قلبي
ولا تحزن لطول الليل
إنك في حمى أمي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين