هذه القصيدة وجهتها للشاعر
معدي بن مزعل السمي ورد عليها
انا البارحه يوم ان كلاً رقد ما مسيت
هواجيس قلبي تالي الليل سرتني
وعفت المنام وعفت انا مجلسي في البيت
وقامت هواجيس الظماير تشاوتني
بغيت اتخلص من همومي لكن ازريت
تقول ان جده كلبوها على متني
ودقيت سلف الجيب الاشهب بلا توقيت
وعارضت لي جواً هبوبه تنصتني
ابا اشتت اهمومي بجو الخلا تشتيت
وافارق هموم(ن) غربلتني وضرتني
انا طير بر ولا تمشيت به سجيت
عن الضيقه اللي داخل الصدر لاوتني
تربيت فالصحراء وفيها خلق وجيت
ومعها قدم رجلي على الهون مشتني
هوايه ليا مني براس الجبل عديت
حصاه اتعلاها والاخرا تعلتني
ومديت شوفي في فياض(ن) لها حبيت
وعادت بي الذكرا على ايام فاتتني
واذا زاد هوجاسي براس الجبل غنيت
وراس الطويله في صدى الصوت لاحتني
تقول انهال مثلي وحست بما حسيت
وقامت تقاسمني هموم(ن) تولتني
انا فالمدينه لابحي(ن) ولا ني ميت
ولا اسكن بها لولا ضروفي تحدتني
مغير اتصبر يامعدي لكن مليت
قضى الصبر وايام الوناسه تعدتني
لالاك انت وامثالك من اهل الوفاء والصيت
هواجيس قلبي والهموم استحلتني
ولكن لاجالت همومي بصدري هيت
نصيت الرجال اهل الوفاء كان ماجتني
اجالس رجال(ن) ثبتوا مجدهم تثبيت
ولي شيمة(ن) عن مجلس النذل ردتني
وهذا رد معدي
هلا مرحبا مليون ياللي بدعت البيت
تجيب المثايل من ظميرك وخصتني
تمعنت فيها ثم تسمعت لين اوحيت
هموم(ن) تضيمك يابن الاجواد ظامتني
تشكى من اهموم(ن) على كل حي وميت
وذكرتني بعض المعاني وهاضتني
وجبت القلم والبوك ولكاتبي دنيت
وشرحت الضروف اللي مع الوقت خانتني
وانا اشكي مثل شكواك كليك مادريت
واجامل ولو بقعى على الشوك جرتني
تجيني يابو خالد هلا مرحبا حييت
بانسيك همك كان الايام طاعتني
نبا نطلب المعبود رب البشر والبيت
يفرج هموم(ن) داخل القلب قزتني
بنمشي على الصالون مادام له طريت
نبوج الديار ونفتنه بالنمر فتني
نمشيه مع راس الجبل والسهل لانحيت
يبعدك عن دار(ن) تغثك وغثتني
توكل على الله وانقره سلف لاصليت
وقفه سحاب(ن) مزنة(ن) فيه شاقتني
سحاب(ن) على الحره ومنها ليا قصى هيت
ثعوله وبرقه تالي اليل سرتني
وسرا مقتفيها فرخ حراً وله ناديت
وسرت ضمير الطير من حتن الى حتني
صقور البراري هاضها البر والتصويت
بعالي هضاب(ن) كل ما جبت اجابتني
ويا ما حلا في ظلها قدحة الكبريت
بكوم الحطب صاليت ناره وصالتني
بعد ما حمست البن ثم استوا دقيت
بنجر(ن) ورسلان(ن) على النارحدتني
خويي يبى الدله وانا مسرع(ن) مالهيت
اجهز له الدله بسرعه ولا الهتني
وبعد ما تقهوا وانبسط قال انا سجيت
ابشرك هم(ن) كان بالصدر فاختني
وجاب المثايل والقصايد وانا استريت
من الطيبين اخذ فوايد وفادتني
واخذت الطلي من شنطة الجيب له ذكيت
كرامه لعكفان الشوارب ليا جتني
هذي صورة الرحله وباقي ترا ماوفيت
لكن اسمحو لي وقفت البيت باقتني
يجيد القوافي مثل طامي ليا حليت
صعيب القوافي ما تهمه وهمتني
تمشيت معه ايام حلوه ولا مليت
وجانا الدوام ورخصة السبت ما جتني

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين