لا حُبَّ إِلّا لِلحَبيبِ الأَوَّلِ - صفي الدين الحلي

لا حُبَّ إِلّا لِلحَبيبِ الأَوَّلِ
فَاِصرِف هَواكَ عَنِ الحَبيبِ الأَوَّلِ

وَدَعِ العَتيقَ فَلِلجَديدِ حَلاوَةٌ
تُنسيكَ ماضي العَيشِ بِالمُستَقبَلِ

أَعلى المَراتِبِ في الحِسابِ أَخيرُها
فَقِسِ المِلاحَ عَلى حِسابِ الجُمَّلِ

أَتَشُكُّ في أَنَّ النَبِيَّ مُحَمَّداً
خَيرُ البَرِيَةِ وَهوَ آخِرُ مُرسَلِ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر