يا ناس في العمر بقية - أحمد علي سليمان

تذرّعوا بالثباتِ
وزايلوا الترّهاتِ

حياتنا يا رفاقي
تحدّدتْ كالممات

فلا تزيدوا عذابي
وحللوا بيّناتي

فقد أقمتُ دليلاً
مخرّجاً بالرواة

وما سَئمتُ دعائي
وما مَللتُ صَلاتي

وما يئستُ بتاتاً
فليس ذا من صفاتي

فنفذوا ما ارتأيتم
ولا تقولوا: حياتي

ولا تخافوا رحيلي
فإنما الحِرصُ عات

وخالقي خط عمري
وطالِعوا المُحكمات

فبالإله استعينوا
تُحققوا المعجزات

وإن أعشْ فمعافىً
مِن العنا والأداة

وإن أمتْ فمصيري
ومَرجعي للفوات

وإنما الموتُ حَتمٌ
وفيه كم مِن عِظات

ومَن مِن الناس يوماً
نجا من النائبات؟

إلا بلطفٍ وإذن
من خالق الكائنات؟

© 2023 - موقع الشعر