دَمَارُ القَرَار..(1)

لـ محمد عبد الحفيظ القصّاب، ، في الملاحم، 11، آخر تحديث

دَمَارُ القَرَار..(1) - محمد عبد الحفيظ القصّاب

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه أستعين
اللهم افتح لنا فتحًا مُبينا
 
----------
دَمَارُ القَرَار..(1)
-----------
 
 
1-لولا المَمَاتُ لَهَاجَنِي اسْتِكْبَارُ
ومَحَقْتُ عَرْشَكِ والدِّيَارُ دَمَارُ
 
2-إِنْ تَخْلُدِي في القَلْبِ تَبْقَي نَبْضَةً
دَقَّتْ على بَابِ الخَيَالِ تَغَارُ
 
3-وتَسَارَعَ العِشْقُ المُدَمِّرُ في دَمِي
فكَأَنَّ أَمْوَاجَ الهَوَى إِعْصَارُ
 
4-وتَهَالَكَتْ في القَصْرِأَعْمِدَةُ الهَوَى
ويَعُوْدُ تَدْمِيْرُ الحَيَاةِ يُدَارُ
 
5-فالمَوْتُ في كِبْرِ الهَيَامِ مُحَقَّقٌ
لا عَاشَ حَيًّا في الدَّمَارِ قَرَارُ
 
6-عَنِّي تَخَلَّيْ أَوْ أُحَطِّمَ بَلْدَتِي!
لِلْتُرْبِ أَصْفَادُ الحَنِيْنِ إِزَارُ
 
7-مُوْتِي صَبَاحًا أو مَسَاءً نَلْتَقِي
أو نَخْتَفِي إنَّ الزَّمَانَ غُبَارُ
 
8-زَادَ الحُطَامُ على رُكَامِ دَقَائِقِي
فالحُبُّ سَحْقٌ دَائِمٌ وفِرَارُ
 
9-لَيْسَ البِنَاءُ سِوَى حُطَامٍ قَادِمٍ
أَطْلالُ حِقْدٍ غَابِرٍ تَنْهَارُ
 
10-فاهْنَأْ بمَوْتٍ كُلَّمَا جَارَ الوَرَى
إنَّ الحَيَاةَ ذَلِيْلَةٌ و خَسَارُ
 
11-قَامَتْ عَلَيْهَا سُفَّةُ الخَلْقِ السَّلا
طِيْنُ.. اسْتَبَاحَتْ كُلَّهَا الأَشْرَارُ
 
12-لا جَالِسًا فَوْقَ العُرُوْشِ مُؤَنَّسٌ!
لا قَاعِدًا خَلْفَ السِّتارِ جِدَارُ!
 
13-كُلُّ الرُّؤوْسِ تَصَاعَدَتْ لِمَكاسِبٍ
مَا هَمَّهُمْ فَوْقَ الجَماجِمِ سَارُوا!
 
14-عُدْ للتُّرَابِ فمَا عَلِيْهِ بنافِعٍ
والخاسِرُوْنَ عَلَى التُّرابِ شِعَارُ!
 
15-اِرْبَحْ مَمَاتَكَ قَبْلَ دَفْنِكَ جُثَّةً
للجُوْعِ ..للإعْدَامِ أَنْتَ خِيَارُ!
---------
(15) الكامل
محمد عبد الحفيظ القصاب
صيدا-لبنان-23-11-2021

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر